WWW.ESSAYER.COM.SA

تختلف الوظيفة الأساسية للمقاولة حسب طبيعة المقاولة نفسها، بل حسب وجهات النظر داخلها، أي وجهات نظر المساهمين والعمال والإدارة والنقابات. من بين الوظائف الإجرائية التي تمارسها المقاولة، يمكن الإشارة إلى خدمة السوق ويتأتى لها ذلك بإنتاج وتسويق سلع وخدمات مطابقة للطلب الفعلي، فلا يمكن لأي مقاولة أن تصمد في خضم المناخ الاقتصادي السائد إلا باعتبار خدمة السوق من أولوياتها المركزية. تحقيق المكاسب المالية الحصول على أرباح مالية وتعظيم الربح يعتبر بالنسبة للمقاولة أهم هدف تسعى إلى تحقيقه. ويرى الكثير من الاقتصاديين أن الربح هدف مشروع لأن المنضم يتحمل المخاطرة وبالتالي فإن الربح هو بمثابة مقابل مالي للمخاطرة. كما أن كل مساهم في رأسمال المقاولة يحفزه الحصول على نصيب من الربح الموزع على شكل مقاسيم. فالمقاولة إذا لم تعد تجني أرباحا كافية، فإن المستثمرين المحتملين سينفرون من اقتناء أسهمها المعروضة مما يكون خطرا على نموها واستمرارها.

ألإنشاءات المدنية والمعمارية والأعمال الكهربائية والميكانيكية تنفيذ المشاريع العقارية والاسكانية وبناء الفلل والقصور تنفيذ مشاريع الطرق والبنية التحتية جميع اعمال الخرسانة اعمال الصرف الصحي اعمال تمديدات الكهرباء والخدمات الأخرى

المطلب الثالث: تعظيم المنفعة الاجتماعية فبالإضافة إلى تعظيم الربح، ينتظر من المقاولة تعظيم المنفعة الاجتماعية وذلك عن طريق تحسين وضعية المجتمع. وتتمثل المسؤولية الاجتماعية للمقاولة، مشاركتها في مفهوم التنمية المستدامة، وهي تقوم على ثلاثة أعمدة بيئية، اجتماعية واقتصادية. وتلعب المسؤولية الاجتماعية للمقاولة دورا بارزا في الحفاظ على البيئة وتحسين مناخ العمل، واحترام الحقوق الأساسية للإنسان، كما تساهم في تدبير أفضل للمخاطر وحيازة حصص جديدة من السوق.


اتصل بنا العقارات في المملكة المقاولات العقارات مصائد الزيوت  الرئيسية